منتدى معلومات
كل عام وانتم بخير
يشرفنا تسجيلكم بالمنتدى وإفادتنا بمعلوماتكم

منتدى معلومات

خدمات و رعاية طبية, كتب, معلومات, منوعات
 
الرئيسيةالبوابةبحـثس .و .جدخولالتسجيل
- شركة كومب كير لإدارة وتسويق برامج العلاج والخدمات الطبية -
مكتبة العلم والإيمان - إعداد وكتابة الرسائل العلمية- تصوير المستندات جميع الوسائل التعليمية وكتب الحضانة جميع الأدوات المكتبية ت: 01116488536

شاطر | 
 

 مع سلسلة من الدروس الإسلامية المستفادة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
processor
مدير المنتدى
مدير المنتدى
avatar

عدد الرسائل : 250
العمر : 36
نقاط العضو :
100 / 100100 / 100

تاريخ التسجيل : 01/05/2008

مُساهمةموضوع: مع سلسلة من الدروس الإسلامية المستفادة   20/08/09, 11:08 pm

بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صلى على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وأزواجه وذريته وسلم
1- آداب الصيــــام
شرع الله عز وجل للصيام آداباً
يستحب للصائم أن يراعيها وهذه الآداب كما يلي:

1- السحور..تُستحب أكلة السحور للصوم للحديث الصحيح الذي رواه أنس بن مالك رضي الله تعالى عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال:
"تسحروا فإن في السحور بركة" أحمد والبخاري ومسلم والترمذي والنسائي
ولما ورد في الحديث الصحيح الذي رواه عمرو بن العاص مرفوعاً: "فصل ما بين
صيامنا وصيام أهل الكتاب. أكلة السحر" أخرجه أحمد ومسلم وأبو داود والترمذي
والنسائي وبن ماجه.
2- تعجيل الفطر: يستحب تعجيل الفطر للصائم إذا غاب قرص الشمس وبدأ سواد الليل يزحف من قبل
المشرق كما ورد في الحديث الصحيح الذي رواه سيدنا عمر رضي الله تعالى عنه مرفوعاً:
"إذا أقبل الليل من هاهنا وأدبر النهار من هاهنا وغربت الشمس أفطر الصائم وقد
حثَّ النبي صلى الله عليه وسلم الناس على
تعجيل الفطر في الحديث الصحيح الذي رواه سهل بن معاذ مرفوعاً: "لا يزال الناس
بخير ما عجلوا الفطر" أخرجه الشيخان والترميذي. ويستحب للصائم أن يفطر على
رطبات.. فإن لم يجد فعلى تمرات" فإن لم يجد. فعلى حسوات ماء. كما ورد بالحديث
عن سيدنا أنس رضي الله تعالى عنه قال: "كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يفطر على
رطبات قبل أن يصلي.. فإن لم يكن فعلى تمرات. فإن لم تكن تمرات.. حسا حسوات من
ماء" أخرجه أحمد وأبو داود والدارقطني والحاكم والبيهقي بإسناد حسن.
· ويستحب للصائم أن يقول: عند إفطاره ما ثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم فقد روى ابن
عمر رضي الله تعالى عنهما قال: "كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا أفطر
قال: "ذهب الظمأ وابتلت العروق وثبت الأجر إن شاء الله".
· ويستحب له أن يفطر على التمر وأن يدعو بما شاء من
خيري الدنيا والآخرة. لكن أفضل الدعاء الثابت عن خير البشر
صلى الله عليه وسلم ويستحب له الفطر على التمر.. والدعاء قبل صلاة المغرب ثم يصلي المغرب
في جماعة في المسجد.. ثم ينقلب إلى أهله فيأكل معهم ويشرب.. أما إذا كان المسجد
بعيداً فلا بأس أن يصلي المغرب جماعة بأهل بيته بعد أن يفطر على التمر.
3- الامتناع عما يتنافى مع الصيام: شرع الله عز وجل
الصيام تطهيراً للنفوس.. وتزكية لها.. وتنقيتها من الأخلاق الرذيلة والأخلاط
الرديئة فقال الله تعالى: (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا كُتِبَ عَلَيْكُمُ
الصِّيَامُ كَمَا كُتِبَ عَلَى الَّذِينَ مِن قَبْلِكُمْ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ) (البقرة 183).. لأن الصوم فيه تزكية للبدن.. وتضييق لمسالك الشيطان.. فهو
يكبح جماح النفس عن الانطلاق في الشهوات والملذات. لذا أوصى النبي صلى الله عليه وسلم الشباب الذي لا يستطيع الزواج بالصيام فالصيام الصحيح يؤدي حتماً لتقوى
الله عز وجل.. الصيام ليس إمساكاً عن الأكل والشرب والجماع فحسب، لكنه إمساك عن كل
ما نهى الله عز وجل عنه. ففي الحديث الصحيح الذي رواه أبو هريرة رضي الله تعالى
عنه: مرفوعاً: "ليس الصيام من الأكل والشرب. إنما الصيام من اللغو والرفث فإن
سابك أحدٌ أو جهل عليك فقل: إني صائم. إني صائم" أخرجه ابن خزيمة والحاكم
والبيهقي. وللحديث الصحيح الذي رواه أبو هريرة رضي الله تعالى عنه مرفوعاً:
"إذا كان يوم صوم أحدكم فلا يرفث ولا يجهل. فإن امرؤ شاتمه أو قاتله فليقل:
إني صائم" أخرجه مالك والشيخان وأبو داود فيجب على الصائم أن يمتنع عن كل ما
يغضب الله عز وجل من كذب وغيبة ونميمة وعن الخوض في أعراض الناس. وقول الزور وسائر
المحرمات. وحتى لا يكون خطة من صيامه الجوع والعطش كما ورد في الحديث الصحيح الذي
رواه أبو هريرة رضي الله تعالى عنه مرفوعاً: "رُبَّ صائمٍ.. خَطُّهُ من صيامه
الجوع والعطش.. ورُبَّ قائمٍ خطه من قيامه السهر والنصب" أخرجه ابن خزيمة والحاكم..
· وللحديث الصحيح الذي رواه أبو هريرة رضي الله تعالى عنه مرفوعاً: "من لم يدع قول
الزور والعمل به. فليس لله حاجةً في أن يدع طعامه وشرابه" أخرجه أحمد
والبخاري وأبو داود والترمذي وابن ماجه.
4- التصــدق على الفقـــراء.. وتـــلاوة القـــرآن:
· يُستحب التصدق على الفقراء والمساكين وتلاوة القرآن في كل الأوقات.. وخاصة في شهر رمضان.
فإنه يستحب الإكثار من التصدق وتلاوة القرآن لما ورد في الحديث الصحيح الذي رواه
ابن عباس رضي الله تعالى عنهما: "كان رسول الله صلى الله عليه وسلم أجود الناس.
وكان أجود ما يكون في رمضان حين يلقاه جبريل في كل ليلة من رمضان. فيدارسه القرآن.

فلرسول الله أجود بالخير من الريح المرسلة" أخرجه البخاري ومسلم والنسائي وأحمد.
· ويُستحب تفطير الصائمين طمعاً في الأجر من الله عز وجل. ولما ورد في الحديث الصحيح عن زيد بن خالد الجهني مرفوعاً: "من فطر صائماً كتب له مثل أجره لا ينقص من أجره شئ" أخرجه أحمد والترمذي وابن ماجه وابن خزيمة والطبراني والقضاعي.

"ربنا إننا آمنا فاغفر لنا وقنا عذاب النار.. وأدخلنا برحمتك في عبادك الصالحين والحمد لله رب العالمين"
نسألكم الدعاء والفاتحة لحضرة النبي صلى الله عليه وسلم وآل البيت ولأمة محمد صلى الله عليه وسلم بالرحمة والمغفرة والدعاء للوالدين


_________________





الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://ma3lomat.forums2u.com
ocean Heart
مشرفة المنتدى الإسلامي
مشرفة المنتدى الإسلامي
avatar

عدد الرسائل : 85
العمر : 42
الأوسمة :
نقاط العضو :
5 / 1005 / 100

تاريخ التسجيل : 05/06/2008

مُساهمةموضوع: رد: مع سلسلة من الدروس الإسلامية المستفادة   27/09/09, 06:00 pm

بارك الله فيك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://oceanheart.yoo7.com
 
مع سلسلة من الدروس الإسلامية المستفادة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى معلومات :: المنتدى الإسلامي :: إسلاميات عامة-
انتقل الى: